رئيس المجلس التشريعي بالإنابة د. أحمد بحر يدين اختطاف الاحتلال النائب نزار رمضان ويدعو برلمانيي العالم للتضامن مع النواب المختطفين

July 23, 2020, 6:07 am

رئيس المجلس التشريعي بالإنابة د. أحمد بحر يدين اختطاف الاحتلال النائب نزار رمضان ويدعو برلمانيي العالم للتضامن مع النواب المختطفين

الدائرة الإعلامية – المجلس التشريعي:

استنكر رئيس المجلس التشريعي بالإنابة د. أحمد بحر اعتقال الاحتلال الإسرائيلي للنائب من مدينة الخليل نزار رمضان، بعد اقتحام منزله فجر اليوم.

وطالب د. بحر في تصريح صحفي بالإفراج العاجل عن النائب رمضان وعن باقي النواب الأسرى، وإلجام الاحتلال وردعه عن ممارساته بحق نواب الشعب الفلسطيني والتي يخالف فيها كل الأعراف والمواثيق الدولية في التعامل مع النواب المنتخبين.

وقال رئيس المجلس التشريعي بالإنابة :" إن حكومة الاحتلال تهدف من وراء سياسة اختطاف النواب واعتقالهم والزج بهم في السجون، عرقلة مسيرة العمل البرلماني وعزل النواب عن شعبهم وقضاياهم".

وأضاف "إن الاحتلال يرغب بقتل الحياة البرلمانية في فلسطين، الأمر الذي يشكل خطراً على الحياة الديمقراطية في فلسطين والتي ستنعكس سلباً على كل مناحي الحياة بفلسطين".

ودعا د. بحر البرلمانات العربية والإسلامية والدولية لإبداء موقف حازم للتصدي للسياسة الإسرائيلية بشأن اختطاف النواب، وممارسة ضغوط على كيان الاحتلال في كافة المحافل الإقليمية والدولية لإجباره على احترام الحصانة البرلمانية للنواب الفلسطينيين والالتزام بالأعراف والمواثيق الدولية.

وطالب برلمانيي العالم الأحرار لإدانة جرائم الاحتلال بحق زملائهم نواب الشعب الفلسطيني، والوقوف في صفهم في كشف مخالفات الاحتلال بحق نواب فلسطين.

وأكد أن الشعب الفلسطيني لا يمكن أن يخضع للإرهاب والابتزاز المستمر من الاحتلال، ولا يمكن أن يتنازل عن خياره وثوابته وسيظل رافعًا رأسه متحديًا كل الضغوط والصعوبات.

يذكر أن النائب نزار رمضان أمضى في سجون الاحتلال نحو خمسة عشر عاماً على فترات متفرقة، واعتقلته قوات الاحتلال فجر اليوم من منزله بالخليل مع نجله.

وباعتقال النائب نزار رمضان يرتفع عدد النواب المختطفين إلى سبعة نواب.