رئاسة المجلس التشريعي تشيد بجهود الطواقم الطبية العاملة في القطاع المحاصر

April 13, 2020, 7:04 am

في اليوم العالمي للصحة

رئاسة المجلس التشريعي تشيد بجهود الطواقم الطبية العاملة في القطاع المحاصر

المجلس التشريعي -الدائرة الإعلامية:

أشادت رئاسة المجلس التشريعي الفلسطيني بجهود الطواقم الطبية العاملة في قطاع غزة، وإجراءات وزارة الصحة المستمرة في مواجهة وباء كورونا العالمي، ووقاية المجتمع المحلي من المرض.

وطالب النائب د.محمود الزهار، الدول العربية والمؤسسات الدولية، بدعم القطاع الطبي في غزة، والحفاظ على تحقيق الأمن الصحي وسلامة المواطنين في ظل الحصار، وضعف الإمكانيات اللوجستية والفنية، وشح الأدوية والمستلزمات الطبية التي تعاني منها وزارة الصحة.

وقدر النائب الزهار ما صدر عن منظمة الصحة العالمية من تصريحات حول دقة نتائج فحوصات العينات التي تجريها وزارة الصحة بغزة بشأن فيروس كورونا، وأنها وعلى مستوى عالي من الجودة.

جهود متواصلة

من جانبه، أكد النائب خميس النجار مسؤول ملف الصحة في المجلس التشريعي الفلسطيني، أن وزارة الصحة ومنذ اللحظات الأولى عملت على تجهيز وتهيئة كافة الأماكن المتوفرة لحجر العائدين الى قطاع غزة، وتحصين المجتمع المحلي من فيروس كرونا.

وأوضح النائب النجار أن جهود وزارة الصحة مستمرة ومتواصلة رغم زيادة أعداد المحجورين، وقلة المواد اللازمة لإجراء التحاليل الخاصة بفيروس كورونا، إلا أنها استطاعت الاستمرار بعملها بالإمكانيات المتاحة لمواجهة الوباء.

وبين أن مختبرات وزارة الصحة تعمل باستمرار في جميع الأوقات لسحب العينات من العائدين واجراء الفحوصات اللازمة بالموارد المتاحة لديها، مشيرا إلى أنه تم انهاء الحجر لنحو 600مواطن ممن أنهوا قترة 21يوم وكانت فحوصاتهم سلبية.

ودعا النجار لعدم استثناء قطاع غزة المحاصر من بعض المستلزمات والمساعدات الطبية الواردة لفلسطين من المؤسسات الصحية المحلية والعالمية، الخاصة بمواجهة جائحة كورنا.

وثمن دور وعمل كافة الوزارات الحكومية واجرائها المشددة لحماية المجتمع الفلسطيني، والداعمة في نفس الوقت لجميع المواطنين، شاكرا كافة المبادرات الفردية والمجتمعية لدعم صمود المؤسسات الحكومية في مواجهة المرض.

وشكر النجار التزام المواطنين في قطاع غزة بالتعليمات الصادرة من المؤسسات الحكومية وخصوصا الصحة والداخلية والأوقاف للوقاية من جائحة كورونا، مناشدا الفلسطينيين برفع إجراءات النظافة الشخصية والعمل فق الارشادات الحكومية.